الولايات المتحدة ستغرق العالم بالنفط خلال العقد المقبل

بواسطة 89
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الولايات المتحدة ستغرق العالم بالنفط خلال العقد المقبل

رجح تقرير صادر عن منظمة "غلوبال وتنس" العالمية المعنية بالبيئة أن تتسبب الولايات المتحدة بإغراق العالم بالنفط خلال العقد المقبل، وهو الأمر الذي من شأنه أن يكون بمثابة "الكارثة" بحسب وصف المنظمة بالنسبة للجهود العالمية لمكافحة التغير المناخي.

ووفقاً لموقع "oilprice.com"»، فإنه من المرجّح أن تستحوذ الولايات المتحدة على 61 في المئة من إجمالي الإنتاج الجديد من النفط والغاز خلال العقد المقبل، وهو الأمر الذي حذّرت منه "غلوبال وتنس" على اعتبار أنه سيحدث آثاراً سيئة على التغيير المناخي، مؤكدة أن نتائج التحليل التي خلصت إليها تشير إلى عدم إمكانية تحمل المناخ للمزيد من أعمال الحفر للحقول الجديدة في أي مكان من العالم.
وأشار تقرير "غلوبال وتنس" إلى أن الصناعة النفطية لا تشهد تباطؤاً في الولايات المتحدة، وذلك على الرغم من التخفيضات الأخيرة في الإنفاق من قبل شركات النفط والغاز المتعثرة مالياً.

 
ووفقاً لشركة "Rystad Energy"، فإن صناعة النفط العالمية تستعد لإعطاء الضوء الأخضر لتنفيذ مشاريع نفطية بحرية جديدة بقيمة 123 مليار دولار هذا العام، أي ما يقرب ضعف ما شهدته الصناعة خلال العام الماضي. وفي حين تباطأت عمليات التنقيب عن النفط الصخري قليلاً خلال العام الماضي، وسط شكوك المستثمرين وضعف العائدات المالية، فقد بدأت وتيرة مشروعات النفط البحرية في الارتفاع أخيراً.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات