وزارة الصناعة تخطط لانشاء 9 مدن صناعية جديدة في المحافظات

بواسطة 112
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

لا خيار أمام الحكومة سوى ان تعــــول على المــــدن الصناعيــــة، باعتبارها من اهــــم المشــــاريع الاقتصادية التي تســــهم بتطوير القطاع الصناعي واســــتيعاب الايدي العاملة، من خلال انشــــاء المصانع واســــتثمارها وتوفير البنــــى التحتية لاقامتها، الــــى جانب توفير الانتــــاج المحلي والحد من الاســــتيراد العشوائي.
وتخطط وزارة الصناعة والمعادن لانشاء 9 مدن صناعية جديدة في المحافظات بعد اكمال تحويل ملكية الاراضي في الديوانية والمثنى وبابل وواســــط والنجف وميســــان وصلاح الدين وديالى وكربــــلاء، بينما تعمل على تنفيذ 4 مدن اخرى عن طريق الاســــتثمار في الانبار والبصرة وذي قار ونينوى.
وقــــال مدير هيئة المدن الصناعيــــة التابعة للوزارة، حامد عواد محمد، بحسب الصحيفة الرسمية، ان "اجراءات تحويل ملكية المدينة الصناعيــــة في نينوى الى الهيئة في طور الانتهاء تمهيدا لعرضها كفرصة استثمارية"، لافتا الى "اقبال عدد كبير من المســــتثمرين وشــــركات رصينة محلية وعالمية على تشــــغيلها مع توفير فرص للمســــتثمرين والصناعيين وللمواطنــــين".
وتقع هذه المدينة على بعد 15ـ 20 كيلومتر شمال نينوى، جزء منها تابع الى موقع شركة (جابر بن حيان)، وتبلغ مساحتها الكلية 425 دونما، وتتميز بانها جاذبة للاســــتثمار لانها صديقة للبيئة، وموقعها مميز وقريب من تركيا واقليم كردســــتان ومصادر مياه نهر دجلة، مع توفر شبكة الطرق والطاقة الكهربائية، وتصلح للصناعــــات الغذائية والدوائية لانها تتماشــــى مع طبيعة المنطقة، مع تشغيل الايدي العاملة من اهالي المدينة.
اما المدينة الصناعيــــة في الانبار، فقد اوضح مدير الهيئة انها "تعد من اكبر المدن وتبعد عن المحافظة 50 كيلومتر وتقع فــــي منطقة 35 كيلو تبلغ مســــاحتها 3000 دونم وتتميز بوقوعها على الخط الســــريع الواصل بين بغداد ـ الاردن، حيث تم الانتهاء من المرحلة الاولى التي تشــــكل 30  بالمئــــة مــــن المســــاحة الكليــــة، وتضم 230 مقســــما صناعيا بمســــاحة 1250 مترا لكل مقســــم، وسيجري اعلانها ايضا كفرصة استثمارية.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات