غرفة تجارة النجف الاشرف / السفيرة الهولندية تدعوا للترويج للنجف في بلدها وتعد بتسهيل اجراءات الفيزا لرجال الأعمال وغرفة التجارة تدعوها لفتح ممثليه في النجف

السفيرة الهولندية تدعوا للترويج للنجف في بلدها وتعد بتسهيل اجراءات الفيزا لرجال الأعمال وغرفة التجارة تدعوها لفتح ممثليه في النجف

5 فبراير، 2014

خصوصا مع وجود شركتين هولنديتين تقومان بأعمال كبرى في النجف معبرة عن املها بقدوم المزيد من تلك الشركات داعية في الوقت ذاته الى الترويج للنجف كمدينة جاذبة للاستثمارات والأعمال امام الشركات الهولندية.

وقالت ستيفن خلال زيارتها غرفة تجارة النجف الاشرف انها شجعت الشركات الهولندية للعمل في العراق رغم انها مهمة السفير العراقي في هولندا الذي يقوم بجهود كبيرة في هذا المجال على حد تعبيرها حيث ابلغت ستيفن الشركات الهولندية ان هنالك العديد من الفرص المهمة رغم وجود مشاكل كثيرة في العراق.

وبخصوص منح تأشيرات الدخول لرجال الأعمال العراقيين قالت ستيفن : نعلم ان تأشيرة الدخول لهولندا تمثل مشكلة وهناك مشكلة يواجهها الهولنديون انفسهم لدخول العراق وأضافت : نعمل بجهد لتسهيل وتسريع عمل تأشيرات الدخول لرجال الأعمال العراقيين الذين لهم الاولوية الكبرى ونود استقبال السياح لكن سياسة بلدنا لا تسمح بذلك في الوقت الراهن.

من جانبه تحدث رئيس غرفة تجارة النجف المهندس زهير محمد رضا شربة عن اهمية الزيارات المتبادلة مع السفارات والممثليات التجارية حيث تحدث عن زيارة السفير الفرنسي بوريس بولون الى الغرفة عام 2010 التي تم خلالها توقيع اتفاقية مع السفارة الفرنسية تمكن بعدها اكثر من الف واربعمائة تاجر نجفي من الحصول على فيزا متعددة لدخول الاتحاد الاوربي الامر الذي وثق علاقة الشركات النجفية مع الشركات الاوربية وسهل دخولهم في صفقات تجارية لكنه اشار في الوقت ذاته الى زيارات عدة من قبل السفراء الهولنديين الى الغرفة الا انها لم تترجم الى عمل اقتصادي في الوقت الذي تتطلع فيه النجف الى اعمال كبرى في السنوات القليلة القادمة ستتوسع من خلال الاستقرار ومن خلال البدء بوضع خطط اقتصادية في مجال الاعمار والبنى التحتية الامر الذي يشجع الشركات العراقية بالبحث عن شركات اوربية رصينة قادرة على نقل التكنلوجيا الحديثة وتسريع عملية الاعمار في العراق.

واوضح شربه ان العمل بين الشركات الهولندية ونظيراتها العراقية والنجفية خصوصا يخلو من الحساسيية فيما قد يحمل العمل مع بعض الشركات الاجنبية حساسيات معينة داعيا الشركات الهولندية الى استثمار هذا الانسجام لتحقيق مزيد من التعاون وبناء علاقات متينة

واقترح شربه على السفيرة الهولندية افتتاح خدمات تجارية لهولندا او مكتب معلومات في النجف الهدف منه تبادل المعلومات وتقديم الاستشارات وتسهيل عملية التعاون بين شركات البلدين مشيرا الى طرح نفس الفكرة مع السفارة الفرنسية حيث نوقشت مع القائم بالأعمال الفرنسي عام 2010 لكن المشروع لم يطبق بسبب انتقال السفير الى بلد اخر.

وفي ختام اللقاء الذي حضره مدير وعدد من اعضاء غرفة تجارة النجف عبرت ستيفن عن اهتمامها بهذا النوع من المحادثات مؤكدةً على الحاجة الى التفكير بطريقة خلاقة لتفعيل التعاون بين البلدين 

وكانت ستيفن التقت في وقت سابق من نفس اليوم بمحافظ النجف الاشرف زارت بعدها مرقد الامام امير علي بن ابي طالب (عليه السلام).

يذكر ان هذه الزيارة تعد الاولى لستيفن والرابعة لدبلوماسي هولندي رفيع الى غرفة تجارة النجف الأشرف منذ عام 2003.

 

 

تقرير : محمد المؤمن

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان