غرفة تجارة النجف الاشرف / وزارة ألتخطيط: انخفاض مؤشر التضخم لشهر تشرين الاول الماضي بنسبة 0.1%

وزارة ألتخطيط: انخفاض مؤشر التضخم لشهر تشرين الاول الماضي بنسبة 0.1%

16 نوفمبر، 2015

 أعلنت وزارة ألتخطيط عن انخفاض مؤشر التضخم لشهر تشرين الاول الماضي بنسبة (0.1%) بالمقارنة مع شهر ايلول الذي سبقه.

ونقل بيان للوزارة عن الناطق باسمها عبد الزهرة الهنداوي قوله ان “مؤشر التضخم السنوي ارتفع بنسبة(1.6 % ) ” مؤكداً ان ” مسح الاسعار للشهر نفسه لم يشمل ثلاث محافظات عراقية بسبب الوضع الأمني الذي تشهده تلك المحافظات.”.

واضاف ان”الجهاز المركزي للإحصاء التابع للوزارة أنجز تقرير التضخم لشهر تشرين الاول الماضي 2015 على أساس جمع البيانات ميدانيا عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك من عينة مختارة من منافذ البيع في محافظات العراق كافة”مبيناً أن “هذه المعدلات تحتسب من السلع والخدمات التي تشمل الغذائية والإيجار والنقل والاتصالات والصحة والتعليم وغيرها مما يقتنيه المستهلك”.

وأوضح الهنداوي ان”مؤشر التضخم الشهري لشهرتشرين الاول الماضي انخفض بنسبة 0.9% اما مؤشر التضخم السنوي خلال ألاثني عشر شهرا الماضية من تشرين الاول 2014 الى تشرين الاول 2015 فقد ارتفع بنسبة 1.6% نتيجة تأثره بارتفاع اسعار قسم السكن بمعدل(3.2% ) في شهر تشرين الاول 2015 بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية وكذلك ارتفاع اسعار قسم الاغذية والمشروبات غير الكحولية الذي كان طفيفا بمعدل(0.9%) “.

واشار الى ان “المسح الذي تم إجراؤه خلال شهر تشرين الاول الماضي لم يشمل ثلاث محافظات عراقية بسبب الوضع الأمني الذي تشهده تلك ألمحافظات وهي محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار” مبيناً ان ” مؤشر التضخم الأساس ارتفع خلال شهر تشرين الاول الماضي بمعدل 0.1% بالمقارنة مع شهر حزيران الذي سبقه وبمعدل 1.6%عن شهر تموز 2014″.

يذكر ان مؤشر التضخم لشهر ايلول الماضي كان هو الاخر شهد انخفاضا بمعدل (0.6%) فيما ارتفع التضخم السنوي بنسبة (2.1%) نتيجة لارتفاع اسعار قسم الاغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة (2.5%) وارتفاع اسعار قسم السكن بنسبة (3.2%) اما مؤشر التضخم الاساس فقد انخفض خلال شهر ايلول الماضي بنسبة (0.2%).

وكان مؤشر التضخم لشهر ايلول الماضي انخفض بنسبة (0.6%) بالمقارنة مع شهر اب الذي سبقه ، فيما ارتفع مؤشر التضخم السنوي بنسبة (2.1 % ) دون ان يشمل محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار بسبب اوضاعها الامنية.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان