غرفة تجارة النجف الاشرف / المالية النيابية ترفض املاءات صندوق النقد الدولي

المالية النيابية ترفض املاءات صندوق النقد الدولي

16 مايو، 2016

انتقد عضو اللجنة المالية النيابية سرحان احمد سرحان، املاءات صندوق النقد الدولي ودعوتهم لتخفيض الموازنة العامة الاتحادية مقابل صرف القرض المتفق عليه سابقا.

وقال سرحان لـ “عين العراق نيوز” ،ان “الموازنة هي قانون اتحادي نافذ ، صوت عليه مجلس النواب بعد مناقشة مستفيضة ، ولايمكن تعديله الا من خلال نقض المحكمة الاتحادية للقانون واعادته للبرلمان لتعديله وحسب فقرات محددة ، او من خلال مقترح يقدم موقعا من خمسين نائب لتعديله وفق شروط محددة”.

واضاف ان “الموازنة لايمكن التخفيض فيها ،كونها بالاصل هي مضغوطة ، كما ان تخصيصات رواتب الموظفين والمتقاعدين والبطاقة التمونية ودعم المحروقات هي خط احمر لايمكن المساس بها”.

وبين ان “القرض الدولي نعتقد انه لاتوجد عليه اي مخاطر ،لكونه يمثل اتفاقية تم توقيعها بين صندوق النقد الدولي والحكومة العراقية”.

واشار احمد الى اننا “نرفض اي املاءات او شروط يضعها صندوق النقد الدولي مقابل تقديمه لقرض تم الاتفاق عليه مسبقا لمساعدة العراق”، لافتا الى ان “التضيق او فرض شروط وتدخلات او املاءات هي امور لايمكن القبول بها وهي مرفوضة”، مؤكدا ان “صندوق النقد الدولي ، ان اراد مساعدة العراق دون شروط فنحن نرحب بهم”.

وكان مجلس النواب دعا ، الخميس الماضي، الكتل السياسية واللجان البرلمانية لعقد اجتماع اليوم الاحد ، لحسم الملفين الامني والاقتصادي، مشيرا الى ان صندوق النقد الدولي قد ابلغ العراق بضرورة تعديل قانون الموازنة لتخفيضها بغية صرف القرض المؤمل خلال الفترة القليلة القادمة، لافتا الى ان “خزينة الدولة غير قادرة على تسديد رواتب واستحقاقات ابناء الشعب دون الحصول على هذا القرض فقد بات من الضروري اتخاذ الاجراءات التشريعية والقانونية اللازمة لهذا الامر”.

 

ويسعى العراق في الاونة الاخيرة الى الاقتراض من صندوق النقد الدولي بهدف سد العجز الحاصل في موازنته للعام الحالي والتي تبلغ 25 ترليون دينار، بعد هبوط اسعار النفط الى مستويات متدنية

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان