غرفة تجارة النجف الاشرف / حاضنات الأعمال تنقل المشاريع الصغيرة إلى كبيرة

حاضنات الأعمال تنقل المشاريع الصغيرة إلى كبيرة

31 مايو، 2016

 بغداد – حسين ثغب التميمي 
 تمثل حواضن الاعمال شكلا مهما لتطوير السوق وتحقق اهداف تنموية من خلال استهدافها مشاريع صغيرة ومتوسطة تفعل الانتاج وترفع مستوى الخدمات المقدمة داخل البلد. عضو منتدى بغداد الاقتصادي هادي هنداس بين ان هذا النموذج المعتمد في كثير من بلدان العالم يحقق نتائج ايجابية هناك، حاثا على الافادة من هذه التجربة في العراق وتوسيع نطاقها، لاسيما ان تجربة المشاريع الصغيرة والمتوسطة تم اعتمادها في البلد خلال السنوات الماضية بدعم من منظمات دولية ثم تبنتها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية. 
واضاف في حديث لـ «الصباح» ان واقع الاقتصاد العراقي يتطلب دعم حاضنات الاعمال التي تعد اداة بارزة لدعم هذا النوع من المشاريع الذي حقق نجاحا كبيرا في كتل اقتصادية مهمة وتمثل دعما لمشاريع تنموية كبيرة، حيث تحقق معدلات نمو عالية وسريعة اذ انها تمنح هذه المشروعات فرصا للنجاح والتطور في ظل المنافسة المتزايدة. 
ولفت الى ان فكرة الحاضنة المعتمدة في اغلب دول العالم تطورا تكون في البداية وكانها فكرة بسيطة لكنها اثبتت انها تعمل على تحقيق تطور اقتصادي متواصل وتعالج التحديات، كما تعمل على توفير آليات فعالة تخلق فرص عمل وتؤدي الى تنمية اقتصادية تحقق الهدف من انشائها، اذ يتم تحويل الافكار البسيطة والتقنيات الجديدة الى منتجات تعرض في السوق وتحقق ارباحا مجزية.
وكان قد اشار في حديث سابق الى ان الحاضنات توفر وحدات انتاجية وادارية ذات تجهيزات خاصة ملائمة مقابل قيم ايجارية مدعومة ولفترات لاتزيد عن 3 سنوات فترة الاحتضان، كما انها تعمل على توفير خدمات مركزية منها الادارية والفنية والتسويقية، وخلق صورة ذهنية للنجاح امام رواد لاعمال الشباب، مشيرا الى ان اهميتها تتمثل بالتنسيق بين الوحدات الانتاجية ذات الانشطة السلعية والخدمية المترابطة او المتكاملة والهيئات المساندة المختلفة سواء كانت حكومية مالية او البحثية في اطار واحد يكفل التنافسية سواء في الاسواق المحلية او الاقليمية علما ان فكرة الحاضنات بدأت منذ عام 1959. 
واكد ان هذا التوجه يستهدف المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية والافكار الجديدة، كما ان ادارة هذه الحواضن  تقدم المساعدة من خلال خبرائها عبر المتابعة والتقييم بشكل متواصل، وتوفر المعدات اللوجستية لها.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان