غرفة تجارة النجف الاشرف / مسجد السهلة

مسجد السهلة

13 مارس، 2021

 

في الجهة الشمالية الغربية من مسجد الكوفة وعلى مسافة (10) كم، من مركز مدينة النجف الأشرف يقع مسجد السهلة الذي يُعد من أقدم وأعظم المساجد شرفاً بعد مسجد الكوفة، شُيّد في القرن الهجري الأول وتشير المصادر التاريخية إلى أنه كان قديماً بيتاً للنبي إدريس في فترة وفي آخرى للنبي إبراهيم وثالثة للخضر عليهم السلام، ولهُ أسماء عدّة منها مسجد البر لكثرة بركاته ومسجد عبد القيس ومسجد بن ظفر ومسجد السهلة أو سُهيل، وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل المسجد وشرفه عن أئمة أهل البيت عليهم السلام.

تبلغ مساحة المسجد نحو (16.470) متراً مربعاً مستطيل الشكل بطول (140) متراً وعرض (125) متراً، يحيط به سور عال دُعم بأبراج نصف دائرية يصل ارتفاع كل منها إلى سبعة أمتار، وللمسجد سبعة عشر إيواناً، وتعتبر الجهة الجنوبية منه المحل الرئيسي للصلاة، فيما يتوسّط الضلع الشرقي منه المأذنة الوحيدة فيه بارتفاع يصل إلى نحو(30) متراً، وإلى جانبها وفي منتصف الضلع المتقدم يقع الباب الرئيسي للدخول إلى المسجد، وهناك باب أخرى في الجهة الشمالية من السور.

ويضم المرقد عدداً من المقامات هي:

1ـ مقام الصالحين: ويعرف بمقام الأنبياء هود وصالح عليهما السلام، وهو في الركن المتعامد للضلعين الشمالي والشرقي للسور المحيط بالمسجد، ويقع في أقصى يمين الداخل إلى المسجد المعظم، ومنه سار داوود إلى  طالوت.

2ـ مقام الخضر عليه السلام: ويقع في الركن المتعامد للضلعين الجنوبي والشرقي، وهو في أقصى يسار الداخل إلى المسجد المعظم.

3ـ مقام النبي إدريس عليه السلام: وهو في الزاوية الجنوبية الغربية، ويقال أنه كان بيتاً له عليه السلام.

4ـ مقام النبي إبراهيم عليه السلام: ويقع في الزاوية الشمالية الغربية، ويقال أنه كان بيته عليه السلام أيضاً، ومنه انطلق إلى اليمن للخروج إلى العمالقة.

5ـ مقام الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام: ويقع في وسط المسجد، أقرب منه إلى الضلع الشمالي من المسجد، وتشير الروايات إلى أنه عليه السلام أدّى فيه الصلاة مراراً، وتقام فيه اليوم عادة صلاة الجماعة.

6ـ مقام الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام: وهو في وسط المسجد أيضاً إلى جانب مقام الإمام الصادق عليه السلام.

7ـ مقام الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف:  ويُعرف بمقام صاحب الزمان، وهو في وسط الضلع الجنوبي المواجه للقبلة ويعتبرمن أكبر المشاهد في المسجد، أنشأ سنة (1181هـ).

وبالقرب من مسجد السهلة يقع مسجد الصحابي زيد بن صوحان بمساحة تصل إلى (165) متراً مربعاً بعمارة متواضعة تعود إلى سنة (1395هـ)، وزيد رضوان الله عليه من كبار أصحاب أميرالمؤمنين علي عليه السلام استشهد معه في معركة الجمل، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد قال عنه يوما: من سرّه أن ينظر إلى من يسبقه عضو منه إلى الجنة فلينظر إلى زيد بن صوحان، وكانت يداه قد قطعت يوم نهاوند.

وهناك مسجد آخر لأخيه صعصعة بن صوحان يقع قبالة الباب الرئيس لمسجد السهلة، وهو من المساجد المشرفة في الكوفة و عمارته الحالية تعود إلى سنة (1387هـ)، وبمساحة (160) متراً مربعاً، وهو من أصحاب أمير المؤمنين علي عليه السلام أيضاً  وأكابر المؤمنين، فصيحاً بليغاً، قال عنه عليه السلام: الخطيب الشُحشح، ومدحه بقلة المؤونة وكثرة المعونة، وكان صعصعة قد حضر مراسم تشييع الإمام علي عليه السلام على رواية ليلاً من الكوفة إلى النجف، وأهال التراب على رأسه لفقده الإمام عليه السلام، وأبّنه بكلمات بليغة وبكى عليه بكاءاً شديداً.