غرفة تجارة النجف الاشرف / المصرف الاهلي العراقي في ضيافة الغرفة..

المصرف الاهلي العراقي في ضيافة الغرفة..

27 أغسطس، 2015

وقدم السيد ايمن ابودهيم عرضاَ مفصلاً  عن نشاط وخدمات المصرف في العراق، حيث بين ابودهيم ان المَصرِف تاسس عام 1995 كشركة مُساهمة عامّة ضمن القِطاع الخاص، ليعمل على تقديم حُزمة متكاملة من الخدمات المصرفيّة للمؤسسات التجاريّة والأفراد في العراق. ونظراً لنمو أعمال البنك والنجاح الذي حققه، فقد تم رفع رأسمال البنك في كانون اول 2013 ليصل إلى 250 مليار دينار عراقي .

مضيفاً: ان كابيتال بنك، وهو المَصرف الأردّني الوحيد المتواجد في السُّوق العراقيّة، المساهم الرئيسي في المَصرِف الأهلي العِراقِي ؛ إذ تبلغ نسبة مساهمته فيه 61.85% من إجمالي رأسماله.  ويقدِّم خدمات مميزة ليس للأفراد والشركات التجارية العراقيّة فحسب، وإنما يتعداه ليشمل الأفراد والشركات التجاريّة الإقليميّة والعالميّة. ويعد كابيتال بنك بوابة للمصرف الأهلي العراقي للانفتاح على اقتصاديات العالم من خلال تسهيل الحوالات الداخليّة والخارجيّة، وتوفير سقوف للاعتمادات، ودعم خدمات التمويل التجاري.

واوضح: يمتلك المَصرِف  فروع تغطي اغلب المحافظات العراقية ومنتشرة في كلاً من بغداد ويتواجد بها ثلاث فروع ، بالإضافة إلى فرعين في البصرة وفرع في كل من النجف الاشرف و أربيل وكربلاء والموصل والسليمانية.

مؤكداً: يمكن للمصرف الأهلي العِراقِي ومن خلال شركة كابيتال للإستثمارات، الذراع الاستثماري لكابيتال بنك، من التداول لصالح عُملائه في الأسواق الأردنيّة والعالميّة. بالإضافة إلى تقديمه خدمة التداول لصالح عملائه في السوق العراقيّة للأوراق الماليّة .. ويُمارس المصرف أعمَاله من خلال نظامٍ مَصرفيٍّ أساسي متطور لدعم نموه وخدمة عملائه، بالإضافة إلى المصرف وجميع الشركات التابعة له تقوم بإعداد التقارير المالية الخاصة بها وفقاً لمعايير المحاسبة الدولية و يتم تدقيق أعماله من قبل مدققين دوليين، و يقدم البنك خدماته عن طريق أنظمة بنكية عالمية حديثة.

من جانبه قال رئيس الغرفة المهندس زهير شربه ان تطور العمل المصرفي في العراق سينعكس ايجاباً على عمل القطاع الخاص، مشيراً الى ان القطاع الخاص اليوم لديه مشكلة كبيرة مع المصارف والتي تتركز في قضية القروض المصرفية وما يقدمه المصرف من تسهيلات بهذا الخصوص، فالتاجر اليوم يتحمل العبء الاكبر في موضوع القروض.

واضاف شربه: على المصارف ان لاتهمل الخدمات المصرفية الاخرى بمجرد حصولها على الربح القليل، فلابد من توسيع عملها وان ينفرد مصرفكم عما يقدمه بقية المصارف بنوعية متميزة وحزمة من الخدمات التي من شأنها ان تنهض بالقطاع المصرفي العراقي..

كما بيّن شربه العديد من المشاكل والمعوقات التي تواجه النظام المصرفي العراقي، مؤكدا على دور غرفة تجارة النجف في دعمها المتواصل لهذا القطاع من خلال الندوات والمؤتمرات والدراسات التي اقامتها الغرفة..

كما تحدث المهندس علي شربه عضو مجلس ادارة الغرفة عن القطاع المصرفي وما يعانيه من ضعف في القوانين مشيراً الى ان للغرفة مجلس ادارة من 10 اعضاء جميعهم من ابرز رجال الاعمال في المحافظة فهي تسعى لان تكون سند لكل التجار..

مضيفاً: ان الغرفة اليوم تستطيع دعم المصرف الاهلي ليكون في طليعة المصارف في العراق بشرط ان لايحذو حذو المصارف الاخرى والتي اصبحت عبارة عن (محال للصيرفة)، مؤكداً على ان النجف الاشرف اليوم بوابة العراق الاقتصادية وعلى المصرف ان يمد جسور ثقة بينه وبين التاجر وان يعمل على توضيح المعاملات المصرفية امامه ان يستمع لكل المعوقات والمشاكل التي يعاني منها التاجر..

واشار شربه: الى التحديات التي تواجه العمل المصرفي العراقي مع ما تشهده اسواق البورصة العالمية من انهيارات متتالية والتي تعود سلباً على القطاع المصرفي..

كما استمع الوفد الى عدد من التجار حول مقترحات ومشاكل التي تواجههم في التعاملات المصرفية، واعداً بان يكون هذا المصرف داعم رئيسي للتاجر بما يخدم الاقتصاد العراقي عموماً والنجف الاشرف خصوصاً.



 

 تقرير:حيدر حميد

tags : |
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان