غرفة تجارة النجف الاشرف / برعاية الغرفة البيت الثقافي النجفي يقيم المعرض الفوتوغرافي الحربي الاول لاستعراض بطولات الحشد الشعبي

برعاية الغرفة البيت الثقافي النجفي يقيم المعرض الفوتوغرافي الحربي الاول لاستعراض بطولات الحشد الشعبي

5 يونيو، 2016

تزامناً مع انطلاق عمليات تحرير مدينة الفلوجة من براثن الشر والإرهاب المتمثل بتنظيم داعش الإرهابي وانتصارات أبناء القوات المسلحة من الجيش والحشد الشعبي وقوات مكافحة الإرهاب وتحت شعار ( عدسة الكاميرا تجسيد للإنتصار الوطني ) وبرعاية غرفة تجارة النجف وبالتعاون مع البيت الثقافي النجفي احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة وبالتنسيق مع مجموعة المصورين العراقيين I.P.N أقيم المعرض الحربي الشخصي الأول للفوتغرافي الدولي انمار المشايخي وفي ساحة الميدان في المنطقة القديمة لمحافظة النجف الاشرف ليتربع ابداعه وسط المارة وسط تعاون كبير من قبل الاجهزة الامنية.

وعرف الفوتوغرافي انمار المشايخي بمواقع صوره بالقول ” التقطت هذه الصور خلال تواجدي في الخطوط الامية في جرف الصخر ومناطق الانبار والصقلاوية التي اوضحت فيها بطولات المقاتلين ولازلت اتواصل معهم خصوصا في خطوط الصد في الفلوجة وسنكون معا في جبهات القتال لننقل مايقدمه المجاهدون في ساحات البطولة ” .

وقال المهندس علي شربة – عضو مجلس ادارة غرفة تجارة النجف ” الخطوة التي رأيناها جيدة جدا تركزت حول جهة معينة ومؤثرة وهم أبطال الحشد الشعبي وقواتنا الأمنية ولمسنا أيضاً في الصور مدى انسانية المقاتلين”

واشار شربة ” ان غرفة تجارة النجف تهتم بالجانب الثقافي المؤثر ونشدد على رعاية الانشطة المميزة كالتي اقامها البيت الثقافي إضافة إلى ذلك تمنياتنا للمصور انمار المشايخي المزيد من النجاحات ” .

فيما اكد الأستاذ سعيد قنبر – مدير الإعلام والاتصال الحكومي في ديوان المحافظة”نبارك ونثمن هذه المبادرة الطيبة للبيت الثقافي النجفي لتعاونه مع غرفة تجارة النجف إقامتهم هذا المعرض للفنان البابلي انمار المشايخي والتي جسدت من خلاله صور و لقطات جميلة جداً من واقع المعركة والمواجهة مع داعش الإرهابي وهذا يدلل ان الصورة الفوتوغرافية اليوم تقف مع قوة البندقية لمواجهة قوى الإرهاب و التكفير وهناك ملاحظة أخرى هي تحية إجلال واكبار لشبابنا العراقي المقاوم الذي أبدع في سواتر القتال والإبداع ” .

وبين الأستاذ إسماعيل الشمرتي – عضو مجلس ادارة غرفة تجارة النجف ” يعتبر هذا المعرض بادرة طيبة وهو يجسد انتصارات الجيش والحشد الشعبي في صور ناطقة لما يحدث في عمق الخطوط الأمامية للمواجهة وضروري للمجتمع النجفي أن يرى هذه الانتصارات والفدائيين من الجيش والحشد الشعبي من خلال هذه الصور ونحن كغرفة تجارة النجف ندعم ونثمن جميع الجهود التي بذلت من قبل الإخوان الذي ساهموا في إيجاد مثل هذا البرنامج الخاص ” .

ومن جانبه اوضح السيد صفاء مهدي السلطاني – مدير البيت الثقافي النجفي ” أيمانا منا بأهمية دعم الجهود الشبابية التي تقدم الإبداع المميز في كافة المجالات وبالأخص الجانب الفوتوغرافي جاء تعاوننا مع غرفة تجارة النجف لإنجاح هذا المعرض الذي جسد بطولات أبناء الوطن دفاعهم عن هذا الشعب وبالتنسيق مع الشباب المبدع في مجموعة المصورين العراقيين لتقديم منجز مميز من ابداع المصور الفوتوغرافي الذي واكب المقاتلين من ابناء العراق وهم يسطرون اروع صور البطولة ويزفون التحرير منطقة تلو اخرى “

 

وفصل السلطاني ” نجح المعرض بحضور اعلامي مميز وشخصيات اكاديمية ورجال الدين والعشائر والشباب المثقف وعامة الناس واردنا من ساحة الميدان ان تكون ميدان للمجتمع العراقي ليتعرف بوضوح على مواقف ابناءه البرره وهم يذودون عن حياض الوطن كما اننا نسعى للاهتمام بالمصور العراقي ونقيم له عدة معارض كما نثمن مبادرة المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة بدعوته لاقامة هذا المعرض في رحاب العاصمة بغداد “. 

 

تقرير/ احمد الموسوي ـ م.الوحدة الاعلامية ـ تصوير / مهند خليفة


استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان